أنت غير مسجل في موقع ابناء الإسكندرية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
موقع ابناء الإسكندرية
 

 
صور الإسكندرية 3 صور الإسكندرية 1 صور لمنطقة المنشية و الأنفوفشي و الصيادين
الاسكندرية موسوعة معارف سحر تاريخ ونبض محب موسوعة صور الاسكندرية تاريخ الإسكندرية
كليوباترا أشهر النساء فى تاريخ الإسكندرية فى العصور القديمة شوف عراقة الاسكندرية معلومات سريعة عن الآسكندرية
معالم مقابر وجبانات الآسكندرية ترام اسكندرية صور الإسكندرية
الاسكندرية .. عروس البحر المتوسط الاسكندرية في خطر هي و دول البحر المتوسط الاسكندرية في فصل الشتاء

الإسكندرية

تحميل برنامج دليل الإسكندرية الشامل الإصدار الثالث !!

آخر 10 مشاركات ارسل رساله علي رقم 95202 من اي محمول واكتب الرقم 31 ( آخر مشاركة : راوى الهش - )    <->    النصر لمصر مع النجم صابر قدورة الطلخاوى 2014 ( آخر مشاركة : فايز الكميلي - )    <->    مجرونه فايز شامخ الكميلي ( آخر مشاركة : فايز الكميلي - )    <->    معلومات مهمه جدا لصيانه السياره ( آخر مشاركة : امل توفيي - )    <->    كيفية تغيير الزيت للسيارات بنفسك ملف كامل عن صيانة السيارة وكيفية الاعتناء بها ( آخر مشاركة : امل توفيي - )    <->    دروس انجليزية للمبتدئين ( آخر مشاركة : امل توفيي - )    <->    معلومات مهمه جدا لصيانه السياره ( آخر مشاركة : امل توفيي - )    <->    english conversation to learn english ( آخر مشاركة : امل توفيي - )    <->    مركز عناية الطبي للعناية بالجسم والبشرة - خصومات وعرض مجاني ( آخر مشاركة : مركز عناية الطبي - )    <->    دروس انجليزية للمبتدئين ( آخر مشاركة : امل توفيي - )    <->   
مختارات    <->   قال تعالى: {فَمَـن نَّكَـثَ فَإنَّمـَا يَنكُـثُ عَلـى نَفـسِهِ}    <->   
العودة   موقع ابناء الإسكندرية العلوم العلوم العامة
العلوم العامة
الموسوعات التكنولوجيا الطب و الصحة الحياة البرية


غرائب الكائنات البحرية


إضافة رد
   
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 06-06-2011, 01:38 AM
الصورة الرمزية د. حمدى على ابوطالب

اسكندراني

 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 6
معدل تقييم المستوى: 0
د. حمدى على ابوطالب is on a distinguished road
افتراضي غرائب الكائنات البحرية


غرائب الكائنات البحرية

* للمد والجزر أثر كبير ليس فقط على الحيوانت والنباتات المثبتة التى تعيش على الساحل الصخرى بل أيضا على بعض الأسماك، وقد شهدت على سواحل المحيط الهادى ظاهرة غريبة للغاية، ففى وقت معلوم من الشهر يتفق مع الوقت الذى يصل ماء المد فيه إلى أعلى حد له على الساحل الرملى فى كاليفورنيا، تخرج أسماك الجرنيون (Grunion) فى أفواج هائلة تقدر بعشرات الألوف إلى البر وذلك مع موجة المد العالى فيشاهد لها بريق ولمعان كالفضة، ثم تقفز الأسماك فوق الرمال وتتخذ وضعا رأسيا وتحفر بذيلها حفرات فى الرمال بحركة لولبية ثم نضع فيها بيضها الذى يأتى الذكر فيلقحه فى نفس الوقت، وتعود الأسماك المذكورة لتوها إلى البحر مرة أخرى مع موجة المد التالية بعد لحظات. ويظل هذا البيض فى مأمنه فى تلك البقعة المرتفعة من الساحل نحو أسبوعين آخرين حين يغمره ماء المد العالى الربيعى التالى، فيفقس البيض لتوه، وتقفل الصغار راجعة إلى البحر مرة أخرى. ويلاحظ أن الظاهرة المذكورة وثيقة الإرتباط المد والجزر، ولربما كان الدافع على هذا السلوك هو حرص الأنثى الشديد على بيضها واطمئنانها إلى وضعه فى تلك البقعة المرتفعة من رمال الشاطىء بمأمن من الحيوانات البحرية الأخرى. أما كيف تحس مثل تلك الأسماك بهذا التوقيت العجيب لإرتفاع المد والجزر فذلك ما لم يتوصل العلماء إلى معرفته بعد.

* وشبيه بذلك هجرة ثعبان السمك من مصاب الأنهار من جميع أنهار العالم حيث يقضى رحله طويله قاطعاً خلالها النهر بطوله حتى يصل إلى أبعد نقطه فى المحيط للتوالد فى بقعة معلومة من بحر السرجاسوم فى المحيط الأطلسى حيث تضع الإناث البيض ثم تخصبه الذكور كل نوع مع نفس النوع القادم من نفس الموطن ثم تموت الاباء التى تكون قد هزلت بشده بعد رحلة عناء ومشقه طويله، وبعد فتره نمو تتخذ الصغار طريقها إلى الأنهار حيث تدخل الى مصاب الأنهار مرة أخرى فى رحلة طويلة تقطع فيها الآلاف من الكيلومترات! حيث يعود كل نوع إلى النهر الذى قدم منه الاباء فمثلاً تعود ثعابين السمك التى كانت ابائها قادمة من نهر النيل الى نهر النيل نفسه بينما تعود ثعابين الأنهار الأخرى كل الى نفس موطن الاباء دون خطأ ولكن كيف يعرف الصغار الموطن الأصلى للأباء فى حين أن الاباء قد ماتو قبل أن يخبروهم أو يعلموهم طريق العوده؟!! وكيف يعرف هؤلاء الصغار خارطة طريق الهجره والتى يرجع من خلالها إلى نفس موطن الاباء دون ان يخطئ أو يضل الطريق؟!! لا يزال السبب لدى العلماء مجهولاً حتى الان تاركاً علامة استفهام محيرة العلماء برغم ماتوصلو اليه من علم وتكنولوجيا حديثه.

* وبمناسبة الدقة العجيبة فى التوقيت التى تتميز بها بعض الكائنات فى سلوكها لقد حدثت حكاية طريفة على شواطىء فلوريدا بأمريكا. فعلى تلك الشواطىء تعيش أنواع من الديدان البحرية التى تشع ضوءاً وهاجا على سطح الماء فى وقت معلوم من الشهر هو وقت تزواجها الجنسى. وقد قام أحد علماء الأحياء البحرية هناك بدراسة الظاهرة المذكورة بدقة، ثم دعا العالم المذكور لفيفا من الأصدقاء والصحفيين لمشاهدة هذه الظاهرة العجيبة فى إحدى الأمسيات، وحدد لهم الوقت الذى ستظهر فيه الحيوانات بدقة، وفى الوقت والمكان المعلوم وقف الجميع مشدودين فى إنتظار هذا الحدث العجيب. ولكن الدقائق مرت سريعاً ولم تظهر الحيوانات المضيئة فى الوقت المحدد، مما جعل العالم يتصبب عرقا من الخجل أمام ضيوفه ومرت ساعة أخرى...وهم الجميع بالإنصراف، ولشد ما كانت دهشتهم حين أخذت الحيوانات فى الظهور متلألئة على سطح الماء! وإتضح أن الخطأ لم يكن فى الواقع خطأ الحيوانات، بل مرده أن الساعات التى كان الضيوف يعرفون الوقت بها كانت مضبوطة على التوقيت الصيفى!

* تتفق الآراء على أن الحياة نشأت أول ما نشأت فى مياه البحار والمحيطات بإعتبارها وسطا مثاليا يحقق جميع الظروف اللازمة لقيام الحياة. وإذا كانت الحياة قد نشأت فى الماء منذ أكثر من 1500 مليون سنة كما يرى كثير من العلماء- فإن الكائنات الحية الأولى التى عمرت البحار والمحيطات القديمة كانت أجسامها هلامية. ولم تترك لنا فى سجل الحفريات هياكل صلبة يستدل بها عليها بطبيعة الحال. وفى البحر أيضا تطورت الحياة إلى أنواعها المختلفة، ومن البحر هجرت بعض الكائنات تلك البيئة وأستقرت على اليابسة.


وأقدم الحفريات المعروفة يرجع عمرها إلى نحو 500 مليون سنة، وهى تلك الحفريات التى كان لها غلاف أو هيكل صلب, ولكنها ليست أولى الكائنات التى ظهرت بطبيعة الحال.
* فى عام 1989 صنعت اليابان مركبة مائية (غواصة) سمتها شنكاى 6500 تعمل عند عمق 6400 متر حيث قامت كل من اليابان والولايات المتحدة بتطوير أبحاث أنظمة الغوص التى استطاعوا فيها اكتشاف أعمق بقعة في قاع المحيط وهى 10920 متر عند خندق ماريانا. كان العلماء يعتقدون أنه لا يوجد كائنات حيوانية أو نباتية عند تلك البؤر والثقوب التي تخرج مياه حارة درجة حرارتها 400 درجة مئوية عند مرتفعات وسط المحيط يمكن أن تقاوم الحرارة المرتفعة والضغط العالي والظلمة القاسية والغازات السامة والاتحاد الكيميائي الشديد. إن الاكتشاف الأكثر إثارة هو اكتشاف كم هائل من الحياة البحرية غير العادية لكائنات عجيبة مثيرة مثل الديدان الإنبوبية الضخمة، الأصداف والحلزونات البحرية، الحبار والأخطبوط من الرخويات، سرطان البحر، وجمبري من غير عيون وأسماك ثعابين منتفخة العيون كذلك تعتبر البؤر الحارة واحات تحت المياه للعديد من الكائنات التي لا توجد على الأرض ولقد تم التعرف على300 نوع وهي تختلف عن الأنواع التي تقدم لنا على موائد الطعام. فالأخطبوط يكون أول مستعمرة حول مخارج وينابيع المياه الحارة الحديثة حيث تكون فراشات بيضاء متصلة بقاع المحيط. إن كثافة الحياة عند النافورات الحارة بمرتفعات وسط المحيط وعلى أعماق تزيد عن 2500 متر تحت سطح الماء تزيد عن أية حياة في أحد أنظمة الأرض. فقد كان العلماء في حيرة كبيرة حيث أنه من غير المتصور وجود الحياة عند هذه الأعماق وعند تلك الثقوب التي ينبثق منها كميات كبيرة من غاز كبريتيد الهيدورجين والميثان واللذان يعتبران من الغازات السامة بالإضافة إلى المياه الحمضية الحارة. إن غاز كبريتد الهيدروجين هو غاز له رائحة البيض الفاسد يخرج من ثقوب المياه الحارة مع الغازات البركانية الأخرى. فغاز الكبريت يأتي من باطن الأرض بنسبة 15 % أما البقية تأتي من التفاعل الكيميائي للكبريتات الموجود في مياه البحر. لذلك فإن مصدر الطاقة المستدامة والمتاحة للنظام البيئي في مياه المحيط العميق ليس هو ضوء الشمس كما هو معروف لنا ولكن طاقة أخرى تنتج بالتفاعل الكيميائي ويسمى بالتمثيل الكيميائي وهو يمثل سلسلة الغذاء للنظام البيئي والذي سوف نتعرض لشرحه بالتفصيل. اكتشف العلماء عند ثقوب المياه الحارة حول مرتفعات وسط المحيط وجود بكتيريا تعيش على أكسدة كبريتيد الهيدروجين وهذه البكتيريا تعيش شبه حيوية بتبادل المنفعة مع الكائنات العجيبة الضخمة وهي تكون قاعدة سلسلة الغذاء للنظام البيئي. إن اكتشاف البكتيريا عند مخارج المياه الحارة تقوم بتثبيت غاز كبيريتد الهيدروجين واستخدامه كطاقة بدلاً من الشمس حيث تقوم بعملية التمثيل الكيميائي بدلاًُ من التمثيل الضوئي.
إن كل أشكال الحياة عند تلك النافورات مثل الديدان الأنبوبية الضخمة والأصداف البحرية الرخويات والقشريات تعتمد على البكتيريا في غذائها مثل ديدان باندورا، عنكبوت البحر، أصداف البحر (أم الخلول) وهي توجد عند الينابيع الحارة ولا توجد في أي مكان في الأرض.
* مثال آخر من المحيط القطبي الشمالي حيث وجد قاعه عبارة عن صحراء بحرية مغطاه بالجليد الأبدي مع انعدام التمثيل الضوئي ولذلك ينعدم وجود المواد العضوية بالقاع. فعملية التمثيل الضوئي لا تعتبر هنا أساس الحياة في تلك الأماكن كما هو معروف عندنا ولكن وجود ثقوب المياه الحارة والمداخن السمراء التي يخرج منها غاز الميثان وكبريتيد الهيدروجين السامة فهما يدعمان الكائنات التي تعيش على البكتيريا في غذائها حيث إن البكتيريا هي القادرة على هضم تلك الكيماويات ولذلك تسمى بعملية التمثيل الكيميائي. لذلك فإن الحياة في أعماق المحيطات لا تعتمد مباشرة على ضوء الشمس للحصول على الطاقة اللازمة للحياة وإنما وجود الينابيع الحارة على طول مرتفعات وسط المحيط والتي تم اكتشافها عام 1977م وهى تحمل المواد الغذائية الكيميائية للبكتيريا التي تعيش عليها أشكال من الكائنات الغريبة في تلك الأعماق المظلمة. حيث تقوم البكتيريا بأكسدة الميثان وكبريتيد الهيدروجين لتكوين سلسلة الغذاء لتلك الكائنات الحية المثيرة والتي لا مثيل لها على الأرض.

*وكمثال آخر لأنماط النظام البيئي عند مرتفعات وسط المحيط الأطلنطي الشمالي والذي يعتبر واحة لمستعمرات الكائنات العجيبة مايلى: ففي أغسطس من عام 2004م تم اكتشاف الحياة عند مرتفعات وسط المحيط الأطلنطي على أعماق وصلت إلى 4000 متر تحت سطح البحر. فلقد قام 60 عالم من 13 دولة في رحلة علمية حيث استطاعوا عن طريق استخدام الغواصة الحصول على معلومات جديدة وصور مذهلة بحرية وعينات من الحياة البحرية. استطاعوا إحصاء بليون نوع من نماذج الحياة البحرية تم تسجيلها تحت النادرة وأجناس جديدة من الحبار والأسماك المتنوعة حيث تم تسجيل 300 نوع منها، 50 نوع من الحبار والأخطبوط وعدد هائل من الهائمات البحرية لم تعرف من قبل.

*مثال آخر للكائنات العجيبة والمدهشة التي لا يوجد لها مثيل وجدت عند مخارج النافورات الحارة بمرتفعات وسط المحيط الهادى حيث غاصت الغواصة ألفين ولمدة أكثر من ساعة لامست قاع المحيط عند عمق 8000 قدم تحت السطح في ديسمبر 1993م وكان العلماء داخل المركبة حيث وصلوا إلى مرتفعات شرق الهادي لرؤية البؤر والنافورات الحارة وجدوها عبارة عن شقوق في قاع المحيط يخرج منها مياه حمضية حارقة والغازات الحاملة للمعادن. ولقد شاهد العلماء ديدان أنبوبية عملاقة بعضها طولها 4 أقدام ذيلها مثبت في أرضية المحيط وهي سريعة النمو وتعتبر أسرع نمو للافقاريات البحرية.
*أخيراً يتبقى لنا الشيء المحير وهو وجود تلك البكتيريا عند ثقوب ومخارج المياه الحارة ومقاومتها للحرارة العالية عن أي كائن آخر. لذلك بدأ العلماء يهتمون بتطوير الأنزيمات المثبتة للحرارة للهندسة الوراثية والبكتيريا المتقدمة التطور والتي تصمم لوقف وتعطيل النفايات السامة.
إن المحاليل الحارة التى تخرج وتنبثق من تلك الثقوب يصل درجة حرارتها إلى 400 درجة مئوية ولكن الضغط العالي يحفظ تلك المياه من الغليان. إن غاز كبريتيد الهيدروجين ينتج من تفاعل مياه البحر مع الكبريتات الموجودة في صخور قاع المحيط. لذلك فإن البكتيريا التي تتواجد عند البؤر الحارة تستعمل غازكبريتد الهيدروجين كمصدر لطاقتها بدلاً من ضوء الشمس ولهذا فإن البكتيريا تعتبر أكبر مدعم كائن لمستعمرات الينابيع الحارة. لذلك يوجد بين البكتيريا والديدان الانبوبية العملاقة علاقة تبادل منفعة.
* سمك القرش ذلك الحيوان البحري والذي ثبت وجود مادة " السكوالين " والتي استخدمها اليابانيون في الحرب العالمية الثانية كزيت لتشحيم طائراتهم التي تطير على ارتفاع عال في درجات حرارة منخفضة، وفي معالجة الحروق، وعلاج فعال لكثير من الأمراض بدءاً من الإمساك إلى علاج أورام المخ بفعالية، فضلاً عن أنها تدخل في صناعة أدوات التجميل.
وكذلك اكتشف الباحثون الطبيون أن سمك القرش لا يمرض أبداً ولا يصاب بأي التهاب بالرغم من الجروح الكثيرة التي يتعرض لها، كما أنه محصن وذو مناعة تامة ضد الأورام السرطانية، وذلك لإفراز مضاد حيوي قوي وفعال في كل خلية من خلايا جسمه. وإنه ذو فاعلية مذهلة في القضاء على الميكروبات والفطريات والبكتريا الضارة قضاءً تاماً وفورياً، وأنه قد تم استخراج المادة والبدء في تجربتها واختيار مدى فاعليتها واستخدامها بالنسبة للإنسان، وذلك للقضاء على الأمراض البشرية، وهو ما أثبتت الأبحاث نجاحه بفاعلية.
* الإسفنج البحرى: ظهر ما يسمى" طفل الأنابيب " كثمرة لتجارب العلماء في هذا المجال، والعلم " علم زراعة الخلايا والأنسجة بعيداً عن الجسم الحي " نتيجة لجهد عالم الفسيولوجيا الأمريكي هـ .ف . ويلسون بجامعة نورث كارولينا الأمريكية، وذلك على مستعمرة إسفنج، ثم بعد ذلك العالم بول جالستوف من معمل بيولوجيا البحار، وتوم همفريز من جامعة شيكاغو حيث مزق الخلايا الإسفنجية فإذا بها لو توفرت لها الظروف والعوامل المناسبة فإنها تحقق رباطات خلوية ولنظمت كل جالية نفسها، ثم لأخذت الخلايا أوضاعها، عندئذ تبدأ في تكون مستعمرة إسفنجية جديدة لا تختلف قليلاً أو كثيراً عن المستعمرة الأم، وقد وجد أن الخلايا المفككة عندما وضعت في ماء بحر خال من الكالسيوم والماغنسيوم فإنها تتآلف أوتترابط، وقد ثبت علمياً أيضاً أن الخلايا السرطانية التي تنشأ داخل خلايا الإنسان قد تتفكك أيضاً إذا لم تجد الوسط الملائم لنموها متمثلاً في الكالسيوم، غير أنها تهاجر إلى موقع آخر بجسم الكائن الحي حيث تكون فيما بينها رباطات خلوية، وهو ما لا يتوفر لخلايا جسم الإنسان، مما أحدث كشفاً لأسباب مرض السرطان وربما مع بحوث أشمل وأعمق نستطيع القضاء على هذا المرض الخبيث بعد أن أفصح لنا الإسفنج عن بعض أسراره.

من كتاب غرائب كونية للدكتور: حمدى على ابوطالب

يمكن للزوار التعليق على هذا الموضوع بواسطة حساب الفيس بوك الخاص بهم .




yvhzf hg;hzkhj hgfpvdm hg;hzkhj


التعديل الأخير تم بواسطة د. حمدى على ابوطالب ; 06-06-2011 الساعة 01:41 AM
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 06-06-2011, 08:57 AM
الصورة الرمزية محمود ابو عمر

اسكندراني ممتاز جدا

 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 427
معدل تقييم المستوى: 6
محمود ابو عمر is on a distinguished road
افتراضي رد: غرائب الكائنات البحرية

سبحان الله

يسلم فكرك وتسلم إيدك دكتور حمدى

نورتنا وشرفتنا




توقيع محمود ابو عمر




رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 06-06-2011, 09:52 AM
الصورة الرمزية عاشقة الحقيقة

نائبة صاحب الموقع

 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المدينة: الآسكندرية
المشاركات: 12,017
معدل تقييم المستوى: 10
عاشقة الحقيقة is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر AIM إلى عاشقة الحقيقة
افتراضي رد: غرائب الكائنات البحرية







دكتور حمدى

توقيع عاشقة الحقيقة





رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 06-06-2011, 01:28 PM
الصورة الرمزية علاء العزومي

مراقب عام

 
تاريخ التسجيل: May 2009
المدينة: سيدي كرير .. الاسكندرية
العمر: 22
المشاركات: 457
معدل تقييم المستوى: 5
علاء العزومي is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى علاء العزومي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى علاء العزومي
افتراضي رد: غرائب الكائنات البحرية

توقيع علاء العزومي



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية
البحرية, الكائنات, غرائب



أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

منتديات ابناء الإسكندرية


powered_by_vbulletin
الإسكندرية RSS Feeds - الاتصال بنا الإسكندرية الأرشيف ستايل المودة 2009 الإصدار الخامس عشر من تصميم ابو راشد مشرف عام منتديات المودة www.mwadah.com لعرض معلومات الموقع في أليكسا الأعلى

جميع المشاركات تُعبر عن وجهة نظر كاتبها .

 و ادراة موقع ابناء الإسكندرية تحترم المشاركات الهادفة و كل كلمة حق تُقال.

 و نرفض كل ما  يتعارض مع العادات العربية او الدين الإسلامي .

للإتصال بنا

البريد الإلكتروني eskindria@gmail.com
ارسل بريد من خلال موقع ابناء الإسكندرية من هنا
ارسل رسالة خاصة الى صاحب الموقع من هنا
ضع موضوع في قسم الشكاوي و الاقتراحات من هنا
هاتف 0096898972873
RSS HTML sitemap.htm.gz MAP

الاسكندرية

الاسكندرية


SEO by vBSEO 3.2.0